أحدث الأخبار

البرنامج وصحيفة الإمارات اليوم يطلقان مبادرة "مدن الخير"

وقع البرنامج وصحيفة الإمارات اليوم، مذكرة تفاهم، تهدف إلى إطلاق مبادرة مجتمعية وطنية، تحمل اسم «مدن الخير»، تستهدف بناء 70 مسكناً، بقيمة 50 مليون درهم، على مستوى الدولة، للمواطنين من ذوي الدخل المحدود، والذين يعانون التفكك الأسري، والحالات التي لا تحقق شروط وضوابط الاستحقاق في البرنامج، وتهدف المبادرة إلى المشاركة المجتمعية من قبل أفراد ومؤسسات المجتمع في تحقيق الخطط الإسكانية لمواطني الدولة، وتأتي هذه المبادرة ضمن مبادرات الطرفين في «عام زايد». وقع الاتفاقية بحضور وزير تطوير البنية التحتية، رئيس مجلس إدارة البرنامج، الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، والمدير التنفيذي لقطاع النشر في مؤسسة دبي للإعلام، أحمد الحمادي، كلٌّ من رئيس تحرير «الإمارات اليوم»، الزميل سامي الريامي، عن الصحيفة، وخبير التميز رئيس فريق إدارة التغيير، المهندس عبدالله خميس الخديم، عن البرنامج. وقال الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي إن «المبادرة تعمل على دعم الحالات الإنسانية، التي لا تنطبق عليها ضوابط وشروط البرنامج، ما يحقق استقرار عدد من هذه الفئة بصورة جماعية بتوفير مسكن خاص لكل حالة منها، بدلاً من رفع كل حالة على حدة إلى الحكومة، لإصدار قرار بشأنها»، مضيفاً أن «الإمارات اليوم» تقوم بدور فاعل في دعم هذه الفئة، وطرح مساحة للتواصل مع المساهمين من أفراد المجتمع الإماراتي في تحقيق ما تصبو إليه الاتفاقية. وذكر أن الاتفاقية تأتي متزامنة مع «عام زايد»، الذي يسعى الجميع فيه إلى تقديم مبادرة ما، تستهدف ترسيخ عمل الخير في المجتمع، انطلاقاً من سيرة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مؤكداً أن مبادرة «بيت الخير» مبادرة جادة تخدم فئة مهمة من المجتمع الإماراتي. من جانبه، قال أحمد الحمادي إن مبادرة «مدن الخير» تأتي ضمن المبادرات المهمة، التي أطلقها قطاع النشر في مؤسسة دبي للإعلام، وتحديداً من خلال «الإمارات اليوم»، إذ إنها تلمس جانباً مهماً من حياة كل مواطن، وهو المسكن، كما أن هذا الجانب يعد أحد أهم المحاور التي تدعمها الدولة، فضلاً عن أن المبادرة تخدم فئة محتاجة، لا تنطبق عليها شروط برنامج الشيخ زايد للإسكان. وقال المهندس عبدالله خميس الخديم، خبير تميز، رئيس فريق إدارة التغيير في برنامج الشيخ زايد للإسكان، إن مذكرة التفاهم مع صحيفة «الإمارات اليوم»، تستهدف تقديم الدعم السكني إلى بعض الأسر المواطنة، التي تستدعي حالتها التدخل الفوري والسريع للسكن، من خلال إشراك القطاع الخاص ورجال الأعمال وأهل الخير للإسهام في هذه المبادرة الإنسانية. وأضاف الخديّم أن البرنامج سيتولى دراسة الحالات الأكثر استحقاقاً ودعمها، من خلال إنشاء مساكن منفصلة، أو ضمن مشروعات الأحياء السكنية، التي ينفذها البرنامج في مختلف إمارات الدولة، وستتولى صحيفة «الإمارات اليوم» بدورها التنسيق بين المساهمين وبين البرنامج، لإنشاء هذه المساكن. وأكد الخديّم أن مساكن «مدن الخير» سيتم إنشاؤها وفقاً لأفضل المعايير العالمية، وستستوفي - كبقية مشروعات البرنامج - معايير الاستدامة، ليحقق البرنامج بذلك الرؤية المتكاملة في الأجندة الوطنية، من حيث تعزيز التلاحم المجتمعي، وتطبيق معايير الاستدامة، وضمان المشاركة الفاعلة في تحقيق رؤية وتطلعات حكومة دولة الإمارات. وأشاد الخديّم بدور صحيفة «الإمارات اليوم» في الإسهام في هذه المبادرة، التي تعزز التلاحم المجتمعي، وتؤكد الانسجام الذي نعيشه في مجتمع الإمارات بين الحكومة وشركائها في القطاع الخاص، ورجال الأعمال، والمتبرعين من المجتمع، خصوصاً في ظل ما توفره الدولة من تسهيلات، تسهم في نمو الأعمال والاقتصاد، وتشجع على الاستثمار في الدولة، التي أصبحت رقماً صعباً، في ظل التنافسية العالمية. في المقابل، قال رئيس تحرير صحيفة «الإمارات اليوم»، الزميل سامي الريامي، إن «إطلاق مبادرة (مدن الخير) مع برنامج الشيخ زايد للإسكان، يعد من أكبر المبادرات الوطنية المجتمعية، التي يتم إطلاقها على صعيد الإعلام المحلي، وهذه المبادرة تأتي ضمن مبادرات الصحيفة في (عام زايد)، وتستهدف بناء 70 مسكناً، أو وحدة سكنية للمواطنين من ذوي الدخل المحدود، في كل إمارة من إمارات الدولة». وأضاف أن «الهدف من المبادرة هو تلبية الاحتياجات السكنية لبعض الأسر المواطنة، التي تكون بحاجة ملحة للسكن، والتي تعاني التفكك الأسري، ولا تتوافر لديها شروط استحقاق المساعدة السكنية في البرنامج، وذلك عن طريق تحفيز القطاع الخاص، ورجال الأعمال، وأهل الخير، على الإسهام ودعم مثل هذه المبادرات التي تصب في المصلحة العامة»، مؤكداً دور البرنامج، الذي يقوم به في توفير المساكن للمواطنين. وأشار إلى أن «الصحيفة، دائماً، تركز في مجمل محتواها على الشأن المحلي والقضايا المجتمعية، فضلاً عن تبينها مبادرات مجتمعية عدة، تترجم سياسة القيادة الرشيدة في العمل الخيري والإنساني، ودعم وتعزيز الدور المنوط بها في ميادين الشراكة الحكومية والمبادرات المجتمعية». وأوضح الريامي أن «المبادرة تنسجم مع توجه الصحيفة في دعم المبادرات الإنسانية والمجتمعية، وتحفيز روح المسؤولية الاجتماعية في المؤسسات، خصوصاً في ما يتعلق بالمبادرات الوطنية، التي تصب في صالح الوطن والمواطن». ودعا الريامي المؤسسات التي ترغب في التبرع إلى التواصل مع «الإمارات اليوم»، عبر رقم الخط الساخن للصحيفة (050-2630666). أفاد خبير التميز بالبرنامج، رئيس فريق إدارة التغيير، المهندس عبدالله الخديم، بأن عدد قرارات الإسكان، التي تم اعتمادها حسب الخطة الاستراتيجية لبرنامج الشيخ زايد للإسكان، يبلغ 7000 قرار، تشمل جميع الحالات والفئات، سواء قروضاً أو منحاً، مشيراً إلى أن نسبة الذين لا تنطبق عليهم ضوابط وشروط البرنامج أقل من 3%.