أحدث الأخبار

البرنامج يُبادر في الوصول للمستفيدين من منح مئوية زايد

بادر البرنامج للوصول إلى المستفيدين من قرارات الدعم السكني لفئة المنح ضمن مبادرة مئوية زايد والتي أعلن عنها البرنامج مطلع الأسبوع الجاري ، وعبر المواطن محمد عبدالله سعيد لحه الشحي من إمارة رأس الخيمة وهو أحد المستفيدين من المبادرة عن سعادته في وصول البرنامج إلى مسكنه الحالي والوقوف على احتياجاته لضمان تحقيق استقراره السكني حيث أكد أن روح المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان لا زالت تسري بجهود حكومة دولة الإمارات وتوجيهات رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله ورعاه . كما قال المواطن إبراهيم علي محمد حسين المازمي من إمارة الشارقة والذي شملته المبادرة أنه لم يكن متفاجئاً بقدوم ممثلين عن البرنامج لاستكمال إجراءات الاستفادة من قرار الدعم السكني لأن ثقته بحكومة دولة الإمارات كبيرة وأن إيمانه بجهود أبنائها يجعله يتوقع مثل هذه المبادرات حيث أثنى على جهود البرنامج المستمرة واهتمامهم الكبير في كافة تفاصيل الحصول على الخدمة. وقال معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي رئيس مجلس إدارة البرنامج " إن المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ألهمنا العطاء وأسس قيم البذل والاجتهاد وتحدي المستحيل ، واليوم نحن في زايد للإسكان لا بد أن نتبنى قيمة العطاء والتحدي لإيصال الخدمات الحكومية بأقصى درجات الإبداع والتميز ، وتعد هذه المبادرة استكمالا لقيم زايد في إسعاد شعبه وتنفيذا لتوجهات حكومة دولة الإمارات التي تضع في اعتبارها سعادة المواطن والمقيم وتؤكد على مراعاة كافة الشرائح المختلفة لضمان تحقيق السعادة وجودة الحياة . وأضاف النعيمي : "إن مئوية زايد ترجمها رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه والله ورعاه بحروف العطاء حين أسعد شعبا بهذه المناسبة وأكمل مسيرة الوالد المؤسس بلى وأعطى نموذجاً ملهماً للقائد الملهم، ونحن بدورنا في مؤسسات الحكومة الاتحادية نواصل جهدونا ونبذل المزيد في سبيل سعادة الأسرة وضمان استقرارها السكني وتحقيق التلاحم المجتمعي الذي يعبر عن مجتمع دولة الإمارات ". وقد قامت فرق من مراكز سعادة المتعاملين بدبي ورأس الخيمة والفجيرة بالبدء بتنفيذ زيارات ميدانية للمستفيدين من قرارات الدعم السكني لفئة المنح للحالات التي يتعسر عليهم الوصول إلى البرنامج أو التي يحتمل مواجهتم لتحديات تحول دون إنهائهم لإجراءات الاستفادة من المنحة ، حيث قامت الفرق بشرح بتسليم قرار الدعم السكني بالإضافة إلى توضيح خط سير الإجراءات ما بعد قرار الدعم السكني والذي يتطلب التواصل مع شركاء البرنامج من المؤسسات المحلية ، كما قام البرنامج بتقديم خدمات متنوعة مثل الاستشارة في تصميم المسكن وشرح معايير اختيار الاستشاريين والمقاولين ، بالإضافة إلى الرد على كافة الاستفسارات المتعلقة بالإجراءات المطلوبة بعد استلام المنحة . الجدير بالذكر أن فكرة المبادرة جاءت من الموظفة أسماء راشد علي من قطاع الخدمات المساندة والتي قامت بتقديم المقترح عن طريق نظام إدارة الأفكار والمقترحات ، وتؤكد أسماء أنها سعيدة بتبنى البرنامج للأفكار وتؤكد أن بيئة العمل في البرنامج داعمة للمقترحات والأفكار التي تدعم تحقيق الأهداف والتوجهات الحكومية والتي تساهم في تطوير بيئة العمل وتحسين الخدمات للمتعاملين . الجدير بالذكر أن البرنامج قد أعلن مطلع الأسبوع الجاري عن إصدار 100 قرار دعم سكني لفئة المنح وذلك بمناسبة مئوية زايد بقيمة إجمالية بلغت 62,650 مليون درهما، وشمل الإعلان مستحقي الدعم السكني من كبار السن وفئة الأرامل والمطلقات وأصحاب الهمم ، وضم الإعلان قرارات الدعم السكني لكافة الفئات مثل " البناء الجديد والاستكمال وصيانة المسكن وفئة الإضافة والتوسعة على المسكن وفئة شراء مسكن بالإضافة إلى فئة إحلال المسكن ". وتفصيلاً فقد شمل الإعلان 56 قرار لفئة بناء مسكن جديد بقيمة إجمالية بلغت 39 مليون درهما حيث سيتمكن المستفيدون من بناء مساكن جديدة تضمن لهم الاستقرار السكني ، بينما ضم الإعلان عن 3 قرارات لاستكمال مسكن قائم بتكلفة 2 مليون ، ويتم المنح لهذه الفئة لمن شرع في بناء مسكن ولم يتمكن من إكماله بسبب التحديات المالية ، كما شمل القرار الإعلان عن عدد 2 للمنح ضمن الأحياء السكنية التي ينفذها البرنامج ، كما جاء في الإعلان اعتماد 20 قرار لشراء مساكن جاهزة بقيمة 13 مليون درهم والذي يأتي كأحد حلول الدعم السكني الذي يخول المستفيدين من الحصول على مسكن جاهز حسب رغبتهم وحسب ميزانيتهم المالية مما يوفر عليهم عناء بناء مسكن جديد. ضم الإعلان 8 قرارات لصيانة مسكن بقيمة 2 مليون درهم إذ يقوم البرنامج بتقديم هذا الدعم السكني للمحافظة على عمر المسكن تجنباً لحدوث أضرار على المسكن في المستقبل ، وبقيمة 2,800 مليون درهم تم اعتماد 6 قرارات للإضافة والتوسعة على المساكن لإسكان الأبناء الراغبين في الاستقرار مع العائلة ولم شمل الأسرة الواحدة وتحقيق الاستقرار السكني من خلال تجمع الأبناء مع الآباء، بينا جاء في الإعلان قرار واحد للإحلال بقيمة 800 ألف درهم .