أحدث الأخبار

بلحيف النعيمي يتفقد مشروع حي بطين السمر السكني والطرق الداخلية

تفقد معالي الدكتور المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية، رئيس مجلس إدارة البرنامج مشروع حي بطين السمر السكني في مرحلته الأولى بإمارة رأس الخيمة والطرق الداخلية في الحي خلال جولة تم الاطلاع فيها على آخر مستجدات المشروع والتطورات التي طرأت عليه وأعمال البناء. وأكد معالي رئيس مجلس الإدارة أن توجهات قيادتنا الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بضرورة وضع مصلحة المواطن وراحته واستقراره في مقدمة الأولويات وتسخير الإمكانات الممكنة لتلبية احتياجات المجتمع وتكريس الجهود لإسعاد المواطنين تجعلنا نضاعف العمل والجهود من أجل بناء أحياء سكنية اجتماعية مستدامة تحقق الاستقرار وتسعد المواطنين وتلبي احتياجاتهم. ويقع مشروع حي بطين السمر السكني بجانب شارع الشيخ محمد بن زايد بعد مخرج رقم 122 بالاتجاه إلى إمارة رأس الخيمة، ويضم المشروع في المرحلة الأولى 354 مسكناً على مساحة بناء تقدر بـ 396,480 متر مربع بمنطقة بطين السمر الأولى وتبلغ تكلفة المشروع الإجمالية 330 مليون درهم. وتبلغ نسبة إنجاز مشروع حي بطين السمر في المرحلة الأولى 27% ويضم خمسة نماذج سكنية عصرية وحديثة وفق أعلى المعايير العالمية ترتقي لتطلعات وطموحات المواطنين بالإضافة إلى مراعاتها لطبيعة الأسرة الإماراتية من خلال تبنى مسار الأحياء السكنية الاجتماعية. كما روعي في المشروع تطبيق أعلى معايير الجودة والاستدامة المعتمدة في الدولة وذلك تحقيقاً لرؤية البرنامج وأهدافه الاستراتيجية تجاه توفير المسكن المستدام ومراعاة متطلبات المناخ الاجتماعي للأسرة المواطنة، والشكل المناسب لنمط الاحتياجات الأسرية، والتي تساهم في إيجاد مناخ أسري اجتماعي مع مختلف الساكنين في المجمع، الأمر الذي يعزز صور الانتماء والأمان لهذا الوطن المعطاء. وتفقد النعيمي خلال الجولة الميدانية الطرق الداخلية بحي بطين السمر السكني، والتي تم الانتهاء منها مؤخرا. ويتكون المشروع الذي يصل طوله إلى 8 كيلو متر من مجموعة من الطرق المزدوجة والطرق ذات المسار الواحد، والتي تضم حارة في كل اتجاه. وتم تنفيذ مشروع الطرق في الحي السكني وفق أرقى المواصفات العالمية، كما روعي فيه معايير الاستدامة. وتستخدم وزارة تطوير البنية التحتية وسائل مبتكرة للارتقاء بجود مشاريع الطرق تضمن الاستدامة ومواكبة وتطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجالات تنفيذ مشاريع البنية التحتية، بهدف إحداث نقلة نوعية وحقيقية في المنظومة التنموية للمشروعات التي تنفذها.