أحدث الأخبار

البرنامج يُطلق مبادرات ثقافية نوعية خلال "شهر القراءة"

في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، الذي أكد أن القراءة هي المهارة الأساسية لجيل جديد من العلماء والمفكرين والباحثين والمبتكرين، وفي إطار اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، السياسة الوطنية للقراءة، واعتماد شهر مارس شهراً رسمياً للقراءة من كل عام، نظم فريق إدارة المعرفة بالبرنامج مجموعة واسعة من المبادرات والأنشطة في مقر البرنامج بدبي ومراكز سعادة المتعاملين التابعة له في رأس الخيمة والفجيرة. ونظّم البرنامج مبادرة "جلسة أُدباء" بهدف تسليط الضوء على أهمية القراءة لدى الأدباء والمثقفين وأثرها في مسيرتهم الأدبية وحياتهم اليومية، واستضاف البرنامج في أولى جلساته الكاتب الإماراتي الدكتور حمد الحمادي في حوار ثقافي للحديث عن أعمال الكاتب الروائية، كما استضاف البرنامج في ثاني جلساته الأستاذة نورة المرزوقي في محاضرة عن أهم أساليب سرد القصص للأطفال بطريقة مشوقة. ونظم البرنامج مبادرة "نور المعرفة" التي تهدف إلى تشجيع أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة البصرية لتعزيز القراءة ونشر نور المعرفة لديهم عن طريق إهداء كتب مطبوعة بطريقة برايل لجمعية الإمارات للمعاقين بصرياً. وأطلق البرنامج مبادرة "كتاب لايف" في بادرة تهدف إلى تشجيع وتحفيز الموظفين على تبادل خبراتهم الحياتية والثقافية بطريقة حيّة وبمشاركة زملائهم الموظفين بما يسهم في إعداد كّتاب ناشئين. إلى ذلك، نظم البرنامج مبادرة "مكتبتي معرفتي" وهي مبادرة تطوعية تهدف إلى التعرف على الكتب الموجودة في مكتبات البرنامج في المقر الرئيسي ومراكز سعادة المتعاملين في رأس الخيمة والفجيرة وأرشفتها بهدف التسهيل على الموظفين البحث عن الكتب واختيار ما يناسبهم منها. كما أطلق مبادرة "سينما انكتاب" للعام الثالث على التوالي ويتم فيها اختيار أفلام وثائقية أو مرئيات ملهمة ومؤثرة في أجواء سينيمائية تساهم في زيادة الرصيد المعرفي لدى الموظفين. وفي إطار الاستراتيجية الوطنية للقراءة، واعتماد ساعة قراءة للموظفين لتعزيز القراءة التخصصية في بيئة العمل، نظم البرنامج مبادرة "برزة كتاب" والتي شارك فيها موظفو البرنامج قراءة كتب ضمن تخصصاتهم الوظيفية في محيط بيئة العمل وضمن أجواء مختلفة ومن ثم تضمين عناوين الكتب وساعات القراءة في الموقع الداخلي للبرنامج ضمن مبادرة "لمبة فكر" الحاسبة الذاتية لمخزون القراءة لدى الموظفين والتي تهدف في النهاية إلى تشجيع الموظفين على القراءة والتنافس فيما بينهم لاختيار "نجم القرّاء". وأطلق البرنامج أيضاً مبادرة "دقائق ملهمة" تم فيها استعراض مقاطع فيديو قصيرة للموظفين تتضمن تجارب ثقافية وحياتية مختلفة. وتأتي المبادرات والأنشطة التي نظمها البرنامج في إطار التزام البرنامج بمسؤولياته المجتمعية ونشر رسالته في إدارة المعارف واستثمار الموارد لتحقيق بيئة معرفية مبتكرة ومستدامة وتحقيق أهدافه الاستراتيجية من خلال تعزيز وترسيخ ثقافة المؤسسة المعرفية المستدامة والعمل على إدارة الأصول المعرفية واستثمار الموارد المتاحة بما يحقق الريادة، إلى جانب تشجيع الموظفين على القراءة والتأكيد على أهميتها ودورها في حياة الأفراد وتطوير المجتمع. ويهدف الشهر الوطني للقراءة إلى تكريس القراءة كظاهرة عامة ومستدامة في أجواء احتفائية تهدف إلى جذب أكبر عدد من الناس للمشاركة في مختلف الفعاليات التي صممتها الجهات المعنية في جميع إمارات الدولة من خلال المبادرات والبرامج على مدار هذا الشهر.